ما هی اقسام تلاوة القرآن الکریم؟

الیوم کثیرما ما نری فی جوامع و حفلات العامه و الخاصه للقرآن الکریم وحتی من قبل المتخصصین فی فنون التلاوة یقسمون التلاوه الی قسمین: تلاوة مجوده و تلاوة مرتله. و لکن هنا سوال یطرح نفسه هل هذا التقسیم صحیح؟ و متی انقسمت التلاوة الی قسمین و هل کانت التلاوة فی زمن النبی صل الله و علیه وآله و سلم بهذا التقسیم؟

  • 6 January 2023

فی مصر هناک اسلوبین توجد للتلاوة: مرتله و مجودة. هاتین المدرستین و فی الاصول و الأسس و قواعد التجوید مشترکة و لکن کل من هاتین المدرستین تتبع اهداف خاصة لتصل الیها و تتقیم علی ضوابط معینه. التلاوة المرتله فیها طمأنینة و السرعة التلاوة محددة و التلاوة تدور حول معنی الآیات و یستعمل هذا الاسلوب  لنقل معنی و مفهوم القرآن الکریم. هدف اسلوب الترتیل عرض النص بصورة مبینة و صحیحة بجانبی التعلیم و العبادة. و فی الجهة المقابلة أی اسلوب التلاوة المجودة، القارئ إضافة الی الاصول و الأسس المشترکة یضیف التنغیم و تنظیم التلاوة بطریقة جدیدة بهدف التاثیر علی المستمع، ممیزات اسلوب التلاوة المجودة تسبب التاثیر العاطفي والمعنوي المضاعف علی المستمع.

التلاوة المرتلة تعتمد علی قواعد التجوید الصحیحة و کذلک تقیم علی حسب هذه القواعد، بینما قواعد التجوید فی التلاوة المجودة یعتبر من الامور البدیهیة و یجب أنّ التلاوة بجمالها و صورها الفنیة تؤثر فی المستمع لا بقواعد التجوید و غیرها. من جهة أخری المستمع عندما یستمع الی التلاوة المترلجه تتجلی روحه و تنشط و لکن التلاوة المجودة تهیج عواطف المستمع. عندما یطرح هذا السوال علی القراء و المستمعین ما هو الفرق بین الاسلوبین؟بالاتفاق یجیبون بأن التلاوة المجوده فیها جوانب و صور فنیة من القارئ بینما المرتله لیست کذلک.

ما طرح اعلاه هو اقسام التلاوة فی مصر ولکن مع البحث و لاتدقیق فی الکتب الاسلامیة من الایات و الروایات، یرد هذا التقسیم و القران تکلم عن تلاوة واحدة لا اثنین و ثلاثة و قال تعالی مخاطبا الی النبی صل الله علیه و آله: (و رتّل القرآن ترتيلا)  عندما سئل الامام علی علیه السلام ما هو الترتیل؟ اجاب اداء الحروف و حفظ الوقوف، علی اساس هذه الروایة یجب علی القارئ فی التلاوة المرتله و المجوده (علی حسب التقسیم المصری) یؤودي الحروف و یحفظ الوقوف. هذه الروایة و الآیة تبین أن هناک نوع و قسم واحد من التلاوة و هي تلاوة الترتیل.

نحن الیوم حتی فی جمهورية ایران الاسلامیة نواجه ثلاثة أقسام من التلاواة: تحقیق، تدویر و حدر و هذا التقسیم مخالفا للآیات و  الروایات. الروایة التی ذکرت اعلاه تبین روح و حقیقة التلاوة الصحیحة و تقسیمها الی ثلاثة اقسام فقط من حیث سرعة التلاوة. التلاوة المجودة او التحقیق بسرعة بطیئة، التدویر سرعة متوسطة و الحدر سریعة و کل هذه الاقسام تدخل تحت تلاوة الترتیل. اذن الترتیل هی الروح الحاکمة و ذات القرآن الکریم التی تسیطر علی اقسام التلاوة التی تختلف فقط من حیث السرعة.

رأي المشارکین

قل رأیک حولنا